كونوسوكي ماتسوشيتا

Years

    Tag selector

      كونوسوكي ماتسوشيتا مؤسس باناسونيك

      1918

      كونوسوكي ماتسوشيتا مؤسس باناسونيك

      في السابع من مارس، أسس كونوسكي ماتسوشيتا شركة أعمال ماتسوشيتا للأدوات المنزلية الكهربائية. بدأت الشركة تصنيع الأجهزة السلكيّة. وكان مكان عملها يتكوّن من ثلاث غرف، في الطابق السفلي لمنزل من دورين، تم تحويلها إلى ورشة عمل مزوّدة بمكبسين صغيرين يتم تشغيلهما يدويًا لقولبة المواد العازلة. وبدأت الشركة الصغيرة على أكتاف ثلاثة أشخاص فقط: المؤسس، وزوجته، وزوج أخته (توشيو لو -- والذي أسس لاحقًا سانيو للصناعات الكهربائية).
      * تُظهر الصورة صورة فوتوغرافية التقطت بعد تأسيس الشركة بعام. (الصف الخلفي من اليسار: كونوسوكي، توشيو لو، مومينو ماتسوشيتا)تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      إطلاق أولى المنتجات: مأخذ ثنائي، وقابس وصل

      1918

      إطلاق أولى المنتجات: مأخذ ثنائي، وقابس وصل

      تكوّنت لدى المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا قناعة بأنه سيكون هناك طلب كبير من الأسر المعيشية العادية على المنتجات السلكية عالية الجودة والمناسبة. وعليه، صنّعت الشركة وسوّقت أولى منتجاتها والتي تمثلت في قابس وصل، ومأخذ ثنائي. نظرًا لأنه كان لدى البيوت عادة مخرج طاقة واحد لمصباح واحد في ذلك الوقت، انتشر المنتج الذي أتاح استخدام مصباحين أو مصباح واحد ومكواة.
      * تُظهر الصورة أولى منتجات الشركة: قابس وصل (على اليسار)، في عام 1920، ومأخذ ثنائي (على اليمين).تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      تأسيس أول مقر رئيسي ومصنع

      1922

      تأسيس أول مقر رئيسي ومصنع

      في فبراير من عام 1920 صمم المؤسس علامة تجارية للشركة تتكون من حرف M يتخلله سهم ومحاطًا بماسة كبيرة. وفي مارس، أسست الشركة مكتبًا في طوكيو. في عام 1922، قررت الشركة بناء مكتب ومصنع جديدين صممهما المؤسس بنفسه. وعلى الرغم من تفاقم الاقتصاد، واصلت الشركة النمو مع زيادة مبيعات منتجاتها. وفي خلال أربع سنوات من افتتاح الشركة، أصبحت شركة تجارية متكاملة الجوانب تمتلك مصنعًا خاصًا بها.
      * تُظهر الصورة المصنع في حوالي عام ١٩٢٤.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      إطلاق مصباح دراجة يشتغل بالبطارية، وعلى شكل رصاصة

      1923

      إطلاق مصباح دراجة يشتغل بالبطارية، وعلى شكل رصاصة

      أطلقت باناسونيك مصباح دراجة يستخدم بطارية تجميع خاصة، ومصباح إضاءة مصغرًا جديدًا. في الوقت الذي كان لبطاريات الخلايا الجافة عمر افتراضي قصير (حوالي 2-3 ساعات بوجه عام)، تميزّت بطارية الشركة بعمر تشغيلي افتراضي يزيد عن 30 ساعة، مما جعلها منتجًا ثوريًا وفارقًا.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      تم تسويق

      1927

      تم تسويق "National Lamp" (مصباح ناشيونال) كأول منتج يستخدم علامة ناشيونال التجارية

      في عام 1925 أنشأ المؤسس علامة ناشيونال التجارية لمصباح على شكل مربع والذي كانت تنتجه الشركة والتي تم منحها العام التالي حقوق العلامة التجارية. وكان من المتوقع أن يصبح مصباح ناشيونال- أول منتج يستخدم اسم ناشيونال- ضرورة يومية لجميع الناس في جميع أنحاء البلد، وتم إطلاقه في 1927. وذاعت شهرته بشكل كبير ليس فقط لاستخدام الدراجات ولكن كمصدر مريح وآمن للضوء يمكن تنفيذه أو إعداده. زادت المبيعات سريعًا وأصبحت علامة ناشيونال التجارية مرادفًا للمصابيح التي تعمل بالبطارية مع انتشار المنتج في جميع أنحاء اليابان.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      تأسيس إدارة أجهزة التدفئة الكهربائية

      1927

      تأسيس إدارة أجهزة التدفئة الكهربائية

      أسس المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، إدارة التدفئة الكهربائية؛ لأنه أراد إنتاج أجهزة كهربائية عالية الجودة وبأسعار يمكن أن تتحملها المنازل العادية. ومن هذا المنطلق، بدأ أولاً تطوير المكاوي. استخدمت "المكواة الفائقة"، والتي أطلقت بعد ثلاثة أشهر هيكلاً جديدًا تم فيها وضع وحدة التسخين بين ألواح المكواة. ومع تقديمها نفس مستوى جودة المكاوي العادية، تم عرضها بسعر أقل بنسبة 30%. ابتكر المهندس، تيتسوجيرو ناكاو، الذي طوّر "المكواة الفائقة" مجموعة كبيرة من التكنولوجيات والمنتجات الجديدة بوصفه قائدًا في تكنولوجيا باناسونيك.

      Related Category
      عقيدة الشركة والأهداف الإدارية الراسخة

      1929

      عقيدة الشركة والأهداف الإدارية الراسخة

      في مارس من هذا العام، غيّر المؤسس اسم شركة أعمال ماتسوشيتا للأدوات المنزلية الكهربائية إلى أعمال ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية. وفي نفس الوقت، تم تحديد مسؤولية الشركة تجاه المجتمع على أنها "هدف إدارة". "إيجاد تناغم بين الربح والعدالة الاجتماعية، وتكريس أنفسنا لتطوير الصناعة الوطنية، وتعزيز التقدم، ودعم الرفاهية العامة للمجتمع." لقد تطوّر ذلك بنمو التجارة، إلا أن الروح لا تزال تسري في باناسونيك حتى الآن. كونوسوكي ماتسوشيتا، والذي اعتبر الشركة في الأساس مجهودًا خاصًا، غيّر فلسفته الإدارية الخاصة بالشركة من مجرد السعي وراء الربح إلى مؤسسة هدفها خدمة المجتمع. صيغت أيضًا "عقيدة الشركة" كما يلي: "يمكن تحقيق التقدم والتطور فقط من خلال الجهود المتضافرة وبتعاون كل موظف في شركتنا. نتعهد ونحن متحدون بنفس الروح أن نقوم بواجباتنا تجاه الشركة بتفانٍ، وهمة، ونزاهة.’تاريخ الشركة | باناسونيكمدونة قواعد السلوك | باناسونيك_x000D_

      Related Category
      تأسيس إدارة التجارة وبدء تجارة التصدير

      1932

      تأسيس إدارة التجارة وبدء تجارة التصدير

      في العام السابق، 1931، بدأ إنتاج البطاريات وأجهزة الراديو وتوسّع حجم الشركة بصورة كبيرة. ونتيجة لذلك، اتجهت أنظار المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، إلى الخارج وتم تأسيس إدارة التجارة الخارجية في أبريل من عام 1932 تماشيًا مع فكرة المؤسس بأن الشركة "ستصنّع وتُصدّر الأشياء بنفسها". بدأت التجارة الخارجية لباناسونيك بتصدير تجهيزات سلكية، ومصابيح، وبطاريات خلايا جافة إلى الصين في الأساس. وفي هذا التوقيت، كانت لا تُدار التجارة الخارجية لليابان إلا عن طريق شركات تجارية وشركات شحن أجنبية ومن ثمّ، كان تأسيس شركة مصنّعة تتحكم في صادراتها عملاً غير مسبوق.

      Related Category
      أعلن كونوسوكي ماتسوشيتا، المؤسس، المهمة الحقيقة للشركة

      1932

      أعلن كونوسوكي ماتسوشيتا، المؤسس، المهمة الحقيقة للشركة

      بدأ كونوسوكي التفكير مليًا في مهمة المنتجين استنادًا إلى مراعاة توجهات إحدى المنظمات الدينية. وفي Central Electric Club في 5 مايو، أعلن عن المهمة الحقيقية للشركة أمام 168 موظفًا: "بالرغم من أن الماء الخارج من الصنبور منتج جاهز له سعر، لا يعترض أحد إذا شرب عابر سبيل الماء من صنبور على قارعة الطريق. وذلك لأن إمداد الماء كبير وسعره ضعيف. إن مهمة الشركة المصنّعة هو تحقيق وفرة مادية عن طريق توفير السلع بكميات كبيرة وغير مكلفة تمامًا كماء الصنبور". يمكننا أن نتغلّب على فقر الناس ونغني المجتمع بتوفير منتجات بأسعار أرخص. وكانت تسمى طريقة التفكير هذه "فلسفة الماء"، وأصبحت مشهورة كفكرة رائدة للشركة. وبعد ذلك أعلن كونوسوكي عن خطة مدتها 250 عامًا تنجز فيها الشركة مهمتها. لقد حرّك سمو المهمة وجرأة الخطة مشاعر كل الموظفين بقوة وامتلأت القاعة بالحماسة. حدد كونوسوكي هذا اليوم كـ "ذكرى سنوية للتأسيس"؛ لأنه يوم علم فيه الجميع بمهمة الشركة الحقيقية، واعتبر عام 1932 "العام الأول لرسالة التنوير الحقيقية."
      * تُظهر الصورة الاحتفال بذكرى التأسيس الحقيقي في Central Electric Club في أوساكا.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      شراء حقوق براءات اختراع الراديو وإطلاقها على النطاق العام

      1932

      شراء حقوق براءات اختراع الراديو وإطلاقها على النطاق العام

      في ذلك الوقت، كانت الشركات المصنّعة، بما فيها الشركة، في موقف صعب؛ لأن استخدام دوائر عالية التردد ومتعددة الأنابيب من شأنه أن ينتهك براءات اختراع المخترع. ولهذا السبب، اشترى المؤسس براءات الاختراع في أكتوبر من هذا العام. وبعد ذلك أطلقها للعامة بدون أي تكلفة حتى تستطيع شركات التصنيع الأخرى استخدامها. ساعدت هذه الخطوة كثيرًا في تطوير صناعة الراديو بوجه عام ومن ثمّ، أشيد بالشركة على نطاق واسع ولاقت تقديرًا كبيرًاتاريخ الشركة | باناسونيك The Founder, Konosuke Matsushita |

      Related Category
      نقل المقر الرئيسي وإنشاء نظام فرعي للتجارة

      1933

      نقل المقر الرئيسي وإنشاء نظام فرعي للتجارة

      الشركة التي لم تستطع تلبية كل طلباتها حتى عند الإنتاج بأقصى طاقاتها اشترت موقعًا بمساحة 70.000 متر مكعب في أوساكا في ضواحي كادوما. وتم بناء مقر رئيسي جديد وسلسلة من المصانع وجرى نقل التجارة الأساسية إلى الموقع الجديد. وفي شهر مايو من نفس العام قرر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، جعل كل مؤسسة مسؤولة عن المنتجات التي تنتجها. وبسبب حركة إعادة التنظيم هذه، كان لكل شعبة تجارية مصنعًا ومكتبًا فرعيًا خاصًا باختصاصها، وكانت مسؤولة عن إدارة مصانعها ومكاتبها وتطوير وتصنيع وبيع المنتجات والحفاظ على عمليات تشغيل مربحة بنظام محاسبة مستقل.
      * تُظهر الصورة كونوسوكي وهو يشرح نظام الشعب التجارية.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      فتح معهد تدريب الموظفين

      1934

      فتح معهد تدريب الموظفين

      يؤمن كونوسوكي ماتسوشيتا، المؤسس إيمانًا راسخًا بأن "التجارة تعتمد على الأشخاص". ومن ثمّ، شدد على أهمية "تأهيل الأشخاص قبل ابتكار المنتجات". وعليه، أعطى للتدريب أهمية خاصة. وتماشيًا مع هذا النهج، تم تأسيس معهد تدريب الموظفين هذا العام. وكان الغرض من هذا المعهد هو حصول خريجي المدرسة الابتدائية على نفس مستوى القدرة الأكاديمية لمدرسة ثانوية مدتها 5 سنوات مع استكمال كل من المناهج التجارية، والصناعية والتخرج في خلال ثلاث سنوات فقط. وعقب التخرّج، يمكن أن يتولى الموظفون مناصب في أي شركة على الفور.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      سياسة الأسعار استنادًا إلى التعايش المشترك، وفلسفة الرخاء المتبادل

      1935

      سياسة الأسعار استنادًا إلى التعايش المشترك، وفلسفة الرخاء المتبادل

      لقد كرّست ماتسوشيتا طاقاتها لتقديم منتجات عالية الجودة بأسعار تكون في متناول الأسرة المتوسطة. وأعرب عن اعتقاده بأن بيع المنتجات بسعر عادل سيساهم في استقرار كل من الشركة المصنّعة، وبائع التجزئة، وسيبسّط قرارات شراء العملاء، وسيعيد ثقة العميل في السياسات التسعيرية الخاصة بالبيع بالتجزئة. ولهذا السبب، وضع سياسة تسعير عادلة بالتوازي مع فلسفته حول التعايش المشترك والرخاء المتبادل - و"سعر عادل" هنا يعني سعرًا مناسبًا بدلاً من سعر ثابت. تم تأسيس رابطة ماتسوشيتا لبائعي التجزئة لتطوير فلسفة الرخاء المتبادل والتعايش المشترك لدى ماتسوشيتا.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      إعادة التنظيم في شكل شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية

      1935

      إعادة التنظيم في شكل شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية

      وظّفت الشركة 3.500 موظف ووصلت المبيعات السنوية إلى حاجز الـ 12 مليون يوان. أنتجت الشركة حوالي 600 منتج مختلف وامتدت شبكة مبيعاتها للخارج. وأصبحت قوة هائلة في صناعة الأجهزة الكهربائية. في ديسمبر عام 1935، قام كونوسوكي ماتسوشيتا، المؤسس بدمج الشركة تحت مسمى "أعمال ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية"، والتي كانت مشروعًا مملوكًا لمالك وحيد، وأعاد تسميتها باسم "شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية" حتى تتسق مع رؤيته للمؤسسة ككيان مسؤول عن رعايته الاجتماعية. تم تنظيم الشُعَب المُستقلة في شكل تسع شركات فرعية وأربع شركات منتسبة من خلال MEI كشركة قابضة.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      بدء البحث في أجهزة التلفزيون

      1935

      بدء البحث في أجهزة التلفزيون

      بدأ الكثير من المهندسين الأوروبيين والأمريكيين البحث في تكنولوجيا أجهزة التلفزيون بعدما نقل Beard of England صورًا متحركة عبر كابل 1925 لأول مرة بنجاح. في عام 1935، بنى كينجيرو تاكاياناغي في ثانوية هاماماتسو الصناعية إيكونوسكوبًا وظيفيًا والذي كان خطوة كبيرة في تطوير المنتج الفعلي. وقام ماتسوشيتا مفتونًا بهذه التطوّرات بإرسال مهندسين على الفور للدراسة على يد تاكاياناغي بنهاية 1935 عندما أطلق برنامج البحث والتطوير الخاص بباناسونيك في معامل طوكيو. وبحلول عام 1938، أنتج المعمل نموذج جهاز 12 بوصة.
      * تُظهر الصورة طاقم عمل معمل طوكيو المُصنِّع لراديو ماتسوشيتا والذي شارك في تطوير التلفزيون.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      بدء أسبوع عمل من 6 أيام

      1936

      بدء أسبوع عمل من 6 أيام

      غيّرت الشركة نظام الإجازة من مرتين شهريًا إلى مرة أسبوعيًا. راعى المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، كثيرًا نظام الإجازات وذلك من وجهة نظر قائد يود أن يحصل العامل على تدريب فعّال وفي الوقت نفسه يراعي صحة العامل ورفاهيته. وأوصى بقضاء يومين من الإجازات الأسبوعية الأربع في الراحة واليومين الآخرين في التعليم الذاتي.

      Related Category
      استكمال أول نموذج لطراز تلفزيون

      1938

      استكمال أول نموذج لطراز تلفزيون

      في أواخر 1935، بدأت باناسونيك البحث في مستقبِل تلفزيوني. في عام 1938، تم إنتاج تلفزيون بأنبوب شعاع الكاثود (CRT) بحجم 12 بوصة كنموذج أولي. وفي مايو 1939، تم إجراء اختبار إرسال راديو بنجاح. وبعد ذلك، وفي شهر يوليو من نفس العام، عُرض المستقبِل التلفزيوني على العامة لأول مرة في معرض الاختراعات الكهربائية.
      * تُظهر الصورة مستقبلاً تلفزيونيًا منزليًا تم تطويره في 1935.تاريخ شركة باناسونيك

      Related Category
      تأسيس إدارة الاستيراد لاستيراد المواد

      1938

      تأسيس إدارة الاستيراد لاستيراد المواد

      تم بناء إدارة الاستيراد في شركة ماتسوشيتا لتجارة الصناعات الكهربائية والتي شاركت بصفة أساسية في أعمال التصدير. وتم استيراد المواد الخام بناءً على الاحتياجات من المواد لباناسونيك وصناعة الإلكترونيات.

      Related Category
      بعث موظف إلى مكسيكو كأول ممثل للشركة في أمريكا اللاتينية

      1938

      بعث موظف إلى مكسيكو كأول ممثل للشركة في أمريكا اللاتينية

      بعثت باناسونيك بموظف إلى مكسيكو، والتي كانت سوقًا كبيرة لمعدات الأسلاك في ذلك الوقت، مما يجعله أول ممثل للشركة في أمريكا اللاتينية.

      Related Category
      التواصل

      1939

      التواصل "3 قواعد"

      ومع اكتساب القطاع العسكري قوة داخل اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية، طُلب من الشركة دعم تجارتها الأساسية الخاصة بإنتاج أجهزة كهربائية عن طريق التعاون مع جهة إنتاج المعدات العسكرية في البلد بهدف الحفاظ على بقائها كشركة. ومع ذلك، ولتحاشي البعد عن الهدف الرئيسي والسقوط في وضع إداري متراخٍ، قدّم ما سُمي بـ "القواعد الثلاث" لتعميمها داخل الشركة: "قواعد الإدارة"، و"قواعد المالية"، و"قواعد إدارة الموظف، وقواعد الفردية". عززت "القواعد الثلاث" من وعي كل الموظفين بالتوجيه التالي، "سواء أكانت المسألة إدارية أو تسويقية، ينبغي أن نتحلى بالشفافية، والانفتاحية بدلاً الشخصنة والانغلاق".

      Related Category
      إعلان سياسة الإدارة الأول

      1940

      إعلان سياسة الإدارة الأول

      اندلعت الحرب العالمية الثانية في سبتمبر من العام الماضي، وبينما كانت اليابان تعمل على تعزيز هياكلها وقت الحرب، تم وضع قيود كبيرة على الإنتاج المدني. وفي ظل هذه الخلفية، أصدرت الشركة أول "إعلان عن سياسة الإدارة". وفي هذا الإعلان، شدد المؤسس على أنه "يجب أن نتعاون بكل ما أوتينا من قوة لاتّباع السياسات الوطنية، ولكن في وجهة نظر العامة، فإن قطاع الصناعة التقليدي للشركة وقت السلام له أيضًا أهمية حيوية". ومنذ ذلك الحين، جرى عقد اجتماع "الإعلان عن سياسة الإدارة" في كل عام في العاشر من يناير لرسم سياسات الشركة لهذا العام.المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا

      Related Category
      دعم التعبئة العامة لإنتاج عالي الجودة

      1940

      دعم التعبئة العامة لإنتاج عالي الجودة

      ورغم أن اليابان عززت من هيكلها وقت الحرب، أعرب المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا عن حاجته إلى دعم الإنتاج المدني من أجل العميل، ووكلاء الشركة، ومتاجر البيع بالتجزئة. ومع ذلك، ونظرًا لأنه يمكن توقع مشكلات جودة ناجمة عن إجراءات تبسيط التصميم التي تم أخذها استجابة لضوابط الأسعار، والحاجة إلى استخدام المواد البديلة بسبب القيود المفروضة على استخدام الموارد الطبيعية، دعا كونوسوكي ماتسوشيتا إلى التعبئة العامة للإنتاج عالي الجودة في أغسطس من هذا العام. وكجزء من هذا، دعا إلى إنتاج سلع ذات جودة تُلبي احتياجات العميل من جميع النواحي، وتقلل العيوب. ودفع بلا شك هذا التوجه كل الموظفين إلى العمل.
      * تُظهر الصورة المصنع في الوقت الحالي.

      Related Category
      تنشيط طلب المستهلك

      1945

      تنشيط طلب المستهلك

      وفور معرفة خبر انتهاء الحرب في 15 أغسطس، استدعى المؤسس رؤساء الشركة التنفيذيين لحضور اجتماع في القاعة في اليوم التالي، وقرر أنه "حان الوقت لحشد كل الموظفين معًا في قوة موحدة من أجل تنشيط طلب المستهلك". وعبّر عن سياسة واضحة لاستعادة طلب المستهلك على الفور. وعلاوة على ذلك، وجّه رسالة إلى كل الموظفين في 20 أغسطس موضحًا فيها أن "الإنتاج هو مفتاح التنشيط. وأضاف: دعونا نحيي روح شركة ماتسوشيتا التقليدية للأجهزة الكهربائية للعمل على استعادة الأمة، وتحسين ثقافتنا". ساعد هذا التشجيع على تسريع الأعمال التجهيزية للإنتاج. وبعد ذلك، طلب المؤسس الحصول على موافقة لإلغاء طلب إيقاف الإنتاج الذي صدر من قِبل مراكز القيادة العامة (GHQ) لإيقاف الصناعة العسكرية. بدءًا بإنتاج أجهزة الراديو في منتصف شهر سبتمبر، تم منح الموافقة على الإنتاج لمجموعة متنوعة من المنتجات، وفي منتصف شهر أكتوبر، انخرطت كل ورش العمل في عملية الإنتاج.
      * تُظهر الصورة مصنع أجهزة الراديو، والذي بدأ الإنتاج عقب إنتهاء الحرب بفترة قصيرة.

      Related Category
      تأسيس موقع فحص المنتجات

      1946

      تأسيس موقع فحص المنتجات

      وفي "اجتماع عرض سياسة الإدارة" في يناير من عام 1946 طرح المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، سياسة تحسينات فنية كبيرة تجمع بين الأجور العالية، والكفاءة الكبيرة، والتقسيم الأكثر تخصصًا كأهداف عاجلة له. "منتجات ماتسوشيتا في أذهان العامة هي رقم واحد في الشهرة والجدوى العملية ولكننا، نريد أيضًا أن تكون الأفضل في اليابان من ناحية الجودة." أنشأ كونوسوكي موقع فحص المنتجات لتحسين الجودة وفي الوقت نفسه شغل منصب مديره. لن يطرح الموقع في السوق سوى المنتجات التي مرّت بفحوصات صارمة.

      Related Category
      مواجهة خطر التصفية

      1946

      مواجهة خطر التصفية

      بنهاية الحرب العالمية الثانية، استأنفت باناسونيك على الفور عمليات الإنتاج للاستخدام المدني. ومع ذلك، وفي بداية هذا العام، أصبحت سياسة مراكز القيادة العامة (GHQ) أكثر صرامة. وفي مارس، اعتبرت الشركة مثيرة للقلق وتم تجميد كل أصولها. وفي عام 1948، فرض على باناسونيك سبعة قيود لإقصائها من الخدمة العامة، وفي مرحلة ما واجهت خطر التصفية. وتصديًا لهذا، قاوم المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا بقوة على مدار السنوات الأربع التالية موضحًا بأن الشركة "ستنتج وتسوق فقط الأشياء التي يحتاجها الناس في حياتهم العادية". ونتيجة لذلك، تم رفع معظم القيود من على الشركة في النصف الثاني من عام 1950 وتفادت الشركة خطر التصفية.تاريخ الشركة | باناسونيك، تتجنب باناسونيك بأعجوبة تصنيف zaibatsu‏

      Related Category
      تأسيس معمل PHP وإطلاق مجلة PHP

      1946

      تأسيس معمل PHP وإطلاق مجلة PHP

      وبعد الحرب العالمية الثانية، انزلقت اليابان في الفوضى بسبب التضخم السريع ونقص الغذاء الناجم عن سوء المحاصيل. ورأى المؤسس أنه "إذا استطاع البشر دون سواهم، التصرّف وفقًا لمبادئ الطبيعة، فحينها سيتكشف لنا الطريق نحو حياة مزدهرة، وسعيدة، وآمنة". في نوفمبر من عام 1946، أسس معهد PHP من أجل تحقيق "السلام والسعادة من خلال الرفاهية" بمشاركة مشاعر الآخرين بتواضع ودراستها لاقتطاف الحكمة من أحوال العامة. ودعا المعهد الناس من كل مكان إلى تشجيع النشاطات الإيجابية، وفي أبريل من العام التالي، أُطلقت مجلة PHP‏.
      * تُظهر الصورة أول إصدار من مجلة PHP‏.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      سافر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، في أول زيارة له للولايات المتحدة

      1951

      سافر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، في أول زيارة له للولايات المتحدة

      في يناير، سافر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا إلى الولايات المتحدة في جولة معاينة مدتها 3 أشهر لجمع المعلومات وتوسيع الرؤية العالمية للشركة. كانت هناك اختلافات كبيرة بين اليابان والولايات المتحدة وشعر كونوسوكي أن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن تعلمها من تكنولوجيا الإلكترونيات الأجنبية. وفي أكتوبر، سافر إلى الولايات المتحدة مجددًا بحثًا عن روابط تقنية محددة. وتجوّل أيضًا في أوروبا أثناء هذه الرحلة، وعاد إلى اليابان في ديسمبر.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      سفر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، في أول زيارة له لأوروبا

      1951

      سفر المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، في أول زيارة له لأوروبا

      سافر كونوسوكي إلى الولايات المتحدة في أكتوبر من هذا العام مدفوعًا بمشاعر قوية تجاه الحاجة إلى الإدارة من وجهة نظر عالمية. وأعقب زيارته بزيارة أربعة بلدان أوروبية هي: هولندا، وألمانيا، وفرنسا، والمملكة المتحدة قبل أن يعود إلى اليابان في ديسمبر من نفس العام، وقام خلال تلك الزيارات بجولات في المصانع والمنشآت الأخرى في كل بلد، وسعى إلى إقامة علاقات تجارية وفنية مع المؤسسات البارزة التي تقود صناعة الإلكترونيات في أوروبا والولايات المتحدة.
      * تُظهر الصورة كونوسوكي في الطائرة متجهًا في جولة مشاهدة إلى أوروبا والولايات المتحدة.

      Related Category
      تجميد رأس المال مع شركة ناكاغاوا للصناعات الكهربائية (شركة ماتسوشيتا لأجهزة التبريد لاحقًا)

      1952

      تجميد رأس المال مع شركة ناكاغاوا للصناعات الكهربائية (شركة ماتسوشيتا لأجهزة التبريد لاحقًا)

      المبردات الكهربائية، والتي كان يتوقع أن تكون ثالث أكبر جهاز كهربائي بعد التلفزيون والراديو، كان يجري تطويرها لتطرح في 1953. ومع ذلك، في هذا العام، وعقب الحرب، كان هناك طلب للمشاركة في مجموعة باناسونيك من شركة ناكاغاوا للصناعات الكهربائية، والتي نجحت في إنتاج وبيع ثلاجات للاستخدام من قِبل "قوات الاحتلال". ولتجنّب مضاعفة الاستثمار وللاستفادة من تكنولوجيا وخبرة شركة ناكاغاوا للصناعات الكهربائية، تم الترحيب بها في المجموعة كشركة فرعية وتولت مسؤولية إنتاج الثلاجات وأجهزة التبريد الأخرى. تُظهر الصورة ثلاجة باناسونيك الأولى "NR-351،" والتي طرحت في عام 1953.منتجات مبتكرة: ثلاجة كهربائية

      Related Category
      تأسيس شركة ماتسوشيتا للإلكترونيات التي جاءت نتاج التعاون الفني مع فيليبس

      1952

      تأسيس شركة ماتسوشيتا للإلكترونيات التي جاءت نتاج التعاون الفني مع فيليبس

      جمعت باناسونيك قبل الحرب العالمية الثانية علاقات عمل مع الشركة الهولندية فيليبس، وتواصلت فيليبس مع باناسونيك بعد الحرب لطلب استمرار علاقتهما التجارية. ومن ثمّ، نما التحالف التكنولوجي وتحالف رأس المال مع فيليبس في أكتوبر من هذا العام وتم تأسيس شركة تابعة باسم شركة ماتسوشيتا للإلكترونيات. أشار المدير التنفيذي لشركة فيليبس إلى أن هذه الخطوة لم تكن مجرد "توفير مساعدة فنية وتلقي مقابل لها" بل إنه عبّر عن هذه الشراكة بقوله: إنها علاقة "زواج" بين كلتا الشركتين.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      افتتاح فرع نيويورك

      1953

      افتتاح فرع نيويورك

      لدراسة التكنولوجيات في الخارج واتجاهات السوق وأيضًا إنشاء قاعدة للتوسّع في الخارج، افتتح المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، "مكتب نيويورك الجديد لماتسوشيتا للصناعات الكهربائية" في أكتوبر وذلك استنادًا إلى الآمال التي تبلورت لديه أثناء زيارته الأولى للولايات المتحدة في 1951. في 1954، تم تصدير 20.000 جهاز راديو محمول من نوع الأنبوب المفرّغ إلى الولايات المتحدة.
      * تُظهر الصورة كونوسوكي في نيويورك.

      Related Category
      إيفاد موظفين إلى أمريكا اللاتينية لتعزيز المساعدة الفنية

      1954

      إيفاد موظفين إلى أمريكا اللاتينية لتعزيز المساعدة الفنية

      بداية من هذا العام، بدأ إيفاد موظفي الشركة إلى أمريكا اللاتينية لتقديم المساعدة الفنية بطريقة أكثر فاعلية. ومع ذلك، فشلت تجارة التصدير في تلبية التوقعات بسبب إجراءات حظر الاستيراد المستندة إلى مشكلات مثل، النقص المحلي للعملة الأجنبية. وعليه، أصبح من الضروري التحوّل من التصدير التقليدي للمنتجات الجاهزة إلى الإنتاج المحلي واستخدام رأس المال المحلي.

      Related Category
      تجميد رأس المال مع جيه في سي (JVC) وإعادة تنظيم جيه في سي (JVC) كشركة فرعية

      1954

      تجميد رأس المال مع جيه في سي (JVC) وإعادة تنظيم جيه في سي (JVC) كشركة فرعية

      أصبحت شركة فيكتور اليابان (JVC) غير ربحية بعد الحرب العالمية الثانية ومن ثم، طلب البنك التابع لها من باناسونيك إعادة هيكلة إدارة جيه في سي (JVC). بعث المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، مديرين اثنين لإدارتها وبدءا إعادة بناء الشركة وتم تعيين كيشيسابورو نومورا، السفير السابق لدى الولايات المتحدة كرئيس لها. على الرغم من ابتكار جيه في سي (JVC) منتجات مثل، أجهزة الغراموفون، وأجهزة التلفزيون التي نافست طرازات باناسونيك، إلا أن المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، رأى أن المنافسة العادلة تُساهم في التقدم الاجتماعي وتجلب الرخاء وعليه، أتاح لها الاستمرار بينما جرت إعادة هيكلة جيه في سي (JVC).

      Related Category
      التعاون الفني مع مالوري

      1956

      التعاون الفني مع مالوري

      دخلت باناسونيك في شراكة فنية مع P.R. مالوري (دوراسيل)، التي اشتهرت بتطويرها لبطاريات الخلايا الزئبقية. في 1965، تم تأسيس "بطارية مالوري ناشيونال" كمشروع مشترك بين شركتين، وعرضت أولى بطاريات الخلايا الجافة القلوية من باناسونيك في 1967 كبطاريات قلوية مالوري ناشيونال.
      * تُظهر الصورة اجتماع المساهمين المشاركين من باناسونيك/مالوري والذي وقع خلاله المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، اتفاقية المشروع المشترك.

      Related Category
      قام السيد جوبيل، رائد أعمال إندونيسي، وعضو برلمان بزيارة المؤسس كونوسوكي ماتسوشيتا

      1957

      قام السيد جوبيل، رائد أعمال إندونيسي، وعضو برلمان بزيارة المؤسس كونوسوكي ماتسوشيتا

      الرئيس الإندونيسي، سوكارنو الذي كان يؤمن بأن انتشار أجهزة الراديو إجراء مهم للغاية نحو توحيد إندونيسيا، بعث فريقًا كان من بينهم السيد محمد جوبيل وهو رائد أعمال لشراء أجهزة راديو من اليابان. وبفضل مساهمته السابقة، حصل آنذاك على فرصة للقاء كونوسوكي وتجاذب معه أطراف الحديث حول اتجاهات إندونيسيا، والسياسات، والاقتصاد، والاستقلال. وأظهر شغفه بهذه المواضيع. وعقب محادثتهما، وافق كونوسوكي على عقد تجارة مع شركة السيد جوبيل، ورغم أنها كانت عملية تبادل تجاري صغيرة. في 1960، أبرمت باناسونيك اتفاقًا تقدّم بموجبه مساعدة فنية لشركة "السيد جوبيل"، وهو ما مهد الطريق لاحقًا لتأسيس مشروع مشترك.

      Related Category
      ساعدت التبرعات من المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا في تجديد بوابة كاميناريمون في أساكوسا، طوكيو والتي دمرتها النيران.

      1960

      ساعدت التبرعات من المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا في تجديد بوابة كاميناريمون في أساكوسا، طوكيو والتي دمرتها النيران.

      بوابة كاميناريمون في أساكوسا، طوكيو موقع سياحي مشهور. تم تجديد هذه البوابة، التي دمرتها النيران في 1865 اعتمادًا على تبرعات كونوسوكي. زينها أيضًا بفانوس ضخم عندما افتتحت من جديد. ومنذ ذلك الحين، يجري إصلاح الفانوس الكبير مرة كل عشر سنوات.فانوس أحمر كبير مخصص لبوابة كاميناريمون لمعبد سينسو-جي

      Related Category
      تقلد المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا منصب رئيس المجلس وتولى ماساهارو ماتسوشيتا الرئاسة

      1960

      تقلد المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا منصب رئيس المجلس وتولى ماساهارو ماتسوشيتا الرئاسة

      في يناير 1961، بعد توضيح الخطوط العريضة لسياسة الإدارة السنوية، أعلن كونوسوكي استقالته من منصب الرئيس. "بفضل تعاون الجميع، حققنا العام المنصرم أهدافنا للخطة الخمسية، واحتفلنا بعيد ميلادي الخامس والستين. لقد رأيت أن الوقت قد حان لاستقالتي كرئيس، ورئيس للمجلس، لأتخذ مقعدًا خلفيًا، إن جاز التعبير، في إدارة الشركة. تأتي استقالتي ونحن نقف عند نقطة تحوّل في تطوير الشركة، إلا أنني أؤمن أن شركتنا ستتقدّم بخطوات كبيرة في ظل إدارتها الجديدة. "تفاجأ الحضور بهذا الإعلان. ومع ذلك، أعادت الشركة، في ظل رئاسة ماساهارو ماتسوشيتا توحيد جهودها من أجل تحقيق مهمة الشركة، ودخلت مرحلة جديدة من النشاط. وانتهزها كونوسوكي فرصة لإعادة بدء بحوث PHP التي انقطعت منذ 1950، في شينشين-آن في طوكيو.
      * تُظهر الصورة الاحتفال بالمسؤولين التنفيذيين الذين تم تعيينهم حديثًا بحضور كونوسوكي (على اليمين)، والذي كان متقلدًا منصب الرئيس التنفيذي في ذلك الوقت، والرئيس ماساهارو ماتسوشيتا (الثاني من اليمين).تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      ظهور المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، على غلاف مجلة التايم الأمريكية

      1962

      ظهور المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، على غلاف مجلة التايم الأمريكية

      في العام 1958 تقريبًا، تناقلت الصحف العالمية فلسفة الرخاء المشترك، والتعايش المشترك، وبيان مهمة باناسونيك بما فيها التايم، واللايف، ونيويورك. ظهور كونوسوكي على غلاف مجلة التايم في عددها الصادر في 23 فبراير، لعام 1962. عرضت المقالة مسيرته المهنية، ونقاط قوته، وتطويره الهائل لباناسونيك، وفلسفته الإدارية.
      * تُظهر الصورة عرض مجلة التايم لكونوسوكي، وباناسونيك.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      انعقاد

      1964

      انعقاد "مؤتمر أتامي" وسط جمع من الموزعين، والوكالات من كل أنحاء اليابان

      وكرد فعل على الازدهار الاقتصادي المبدئي هذا العام، تراجعت مكاسب وعائدات باناسونيك بشكل كبير في نوفمبر من عام 1950، والذي صادف النصف الثاني من السنة المالية. بسبب قلة المبيعات، سقط أيضًا الموزعون، والوكلاء في إدارة العجز المالي. وللتغلب على هذا الموقف، عقد المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا مؤتمرًا في يوليو ودعا رؤساء شركات المبيعات، والوكالات في جميع أنحاء اليابان. كان الاجتماع ساخنًا وقدمت الكثير من الشكاوى والطلبات من الموزعين، والوكلاء. وفي ثالث أيام المؤتمر، ذكر كونوسوكي ووضح أنه "لا يوجد طريق آخر لخلخلة الأزمة سوى أن نلزم أنفسنا ونظراءنا التغيّر للأفضل". ساد الهدوء في القاعة وتعهدوا بعضهم لبعض على بذل الجهود والتعاون.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      ظهور المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا على إصدار ياباني خاص من مجلة لايف

      1964

      ظهور المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا على إصدار ياباني خاص من مجلة لايف

      تم تناول مهمة ومبدأ الشركة "التعايش المشترك، وفلسفة الرخاء المتبادل" من قِبل صحف ومجلات عالمية مثل، التايم، ولايف، ونيويورك تايمز من 1958 فصاعدًا. قدّم عدد 11 سبتمبر من مجلة لايف ماتسوشيتا للأجهزة الكهربائية، وكونوسوكي ماتسوشيتا في مقال بعنوان "قابل السيد ماتسوشيتا". وفي هذا المقال، أُطلق على المؤسس لقب "الرجل ذي الخمسة أوجه": الصناعي الأوحد، والرابح الأكبر، والمفكر المبدع، والناشر، وصاحب أفضل مبيعات". وجرى أيضًا وصفه بدوره "رائدًا يمتلك مواهب تجمع بين مواهب هنري فورد، ملك المركبات، وهوراشيو ألجير (المؤلف الأمريكي المؤثر)".

      Related Category
      وضع نظام أسبوع عمل من 5 أيام

      1965

      وضع نظام أسبوع عمل من 5 أيام

      في أبريل، وضعت باناسونيك نظام عمل أسبوعي من 5 أيام لأول مرة في اليابان. وجاءت هذه الخطوة اتساقًا مع بيان المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، مفاده "للمنافسة مع شركات التصنيع المحلية، يجب علينا زيادة أدائنا بشكل كبير". أعلن المؤسس أن باناسونيك ستمنح موظفيها يومين إجازة أسبوعيًا وهو إجراء ضروري للسماح للموظفين بأخذ قسط كافٍ من الراحة ومن جهة أخرى الاستمتاع بأنماط حياتهم الثقافية. لاقى إعلانه اهتمامًا كبيرًا. مسترشدة بالشعار "يوم للاطّلاع ويوم للراحة"، تمكّنت الشركة من تحقيق نظام الـ 5 أيام عمل أسبوعًا، والذي حسّن بشكل كبير رغبة الموظفين في العمل وزاد من الكفاية الإجمالية.
      * تُظهر الصورة النشرة الإخبارية الداخلية في وقت وصف سياسة "يوم للاطّلاع ويوم للراحة"."تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      الذكرى السنوية الخمسون

      1968

      الذكرى السنوية الخمسون

      بداية من الخامس من مايو، تمت إقامة حفلات شُكْر، واحدة تلو الأخرى، احتفالاً بالذكرى السنوية الخمسين وتكريمًا للموزعين، والوكلاء، والمتبرعين. إضافة إلى ذلك، أعلنت باناسونيك أنها ستتبرع بما قيمته 5 مليارات ين كمساعدة لمنع الحوادث المرورية التي تصيب الأطفال من أجل توجيه الشكر للمجتمع على دعمهم للشركة. وعلاوة على ذلك، أعلنت عن تطوير المصانع في المناطق التي أصبحت خالية من السكان والتي تعاني من إعادة توطين السكان مقابل المدينة. وفي الجانب التجاري، قد نعِمنا بـ "ازدهار إزاناغي"، وهي بيئة جيدة وبجهود مفعمة بالحماسة من كل الموظفين، وولدت الكثير من المنتجات بإصدار يخلد الذكرى الـ 50. حققت باناسونيك إنتاجية مضاعفة بزيادة 34.5% عن العام الماضي. ساعدت هذه الإنجازات في الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 50.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      جناح ماتسوشيتا في المعرض الدولي في اليابان

      1970

      جناح ماتسوشيتا في المعرض الدولي في اليابان

      استنادًا إلى شعار "التقدّم والانسجام للبشرية"، عُقد "المعرض الدولي في اليابان" لمدة ستة أشهر، بداية من شهر مارس في هذا العام، في منطقة سنريكيوريو في أوساكا. معرض باناسونيك في جناح ماتسوشيتا جاء تحت شعار "التراث والتطور -- إلى الناس، 5.000 سنة من الآن". أمام قاعة الجناح، والتي جاءت على شكل النمط المعماري لحقبة التيمبيو، تم عرض كبسولة زمن أطلق عليها EXPO'70، وفي الجزء الخلفي للقاعة، كان يوجد غرفة ترحيب يُقدم فيها الشاي؛ حيث ينعم الزوار بتجربة التقاليد اليابانية الفريدة. وفي فترة المعرض، زار جناح ماتسوشيتا حوالي 7.600.000 شخص.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      تقلد المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، منصب المستشار التنفيذي وتولى نائب الرئيس السابق أراتارو تاكاهاشي وظيفة الرئيس التنفيذي

      1973

      تقلد المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، منصب المستشار التنفيذي وتولى نائب الرئيس السابق أراتارو تاكاهاشي وظيفة الرئيس التنفيذي

      في يوليو 1973، استقال كونوسوكي من منصب الرئيس التنفيذي في الذكرى السنوية الـ 55 للشركة وأصبح المستشار التنفيذي. مع الرئيس التنفيذي أراتارو تاكاهاشي، والرئيس ماساهارو ماتسوشيتا بدأ نظام جديد. تم الإعلان عن تبرع بقيمة 5 مليارات ين تقدّم إلى الصناديق الاجتماعية في كل مقاطعة تقديرًا للدعم المجتمعي.
      * تُظهر الصورة كونوسوكي وهو يقدّم التحية عند الاستقالة كرئيس تنفيذي.تاريخ الشركة | باناسونيك

      Related Category
      زيارة نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ شياو بينغ قسم التلفزيون

      1978

      زيارة نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ شياو بينغ قسم التلفزيون

      وفي أكتوبر من هذا العام، زار نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ شياو بينغ قسم التلفزيون في أوساكا، واليابان، وأوضح قائلاً: "أود أن أطلب المساعدة الفنية والإدارية". وتحقيقًا لهذه الغاية، بدأ تطوير عمل باناسونيك في الصين بقبول المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا، قائلاً: "سأقدم لكم المساعدة قدر المستطاع". وفي العام التالي 1979، زار كونوسوكي الصين وعقد مناقشات مع العديد من المسؤولين الحكوميين ومع نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ أيضًا.
      * تُظهر الصورة نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ شياو وحزبه في زيارة إلى قسم التلفزيون وفي مقدمتهم كونوسوكي.

      Related Category
      منْح المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا جائزة في ماليزيا

      1979

      منْح المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا جائزة في ماليزيا

      في 1979، قام كونوسوكي برحلة إلى ماليزيا لاستلام "جائزة بانغريما مانك نيغارا" وهي أعلى جائزة مدنية في ماليزيا، وحصل على لقب "تان سري" من قِبل الحكومة الماليزية في مقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء في كوالالمبور. هذه الجائزة كانت تُمنح اعترافًا بالإنجازات الكبيرة في جانب التطور الصناعي الماليزي الذي حدث منذ تأسيس شركة ماتسوشيتا للصناعات الكهربائية (ماليزيا) في عام 1965.

      Related Category
      زيارة المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا الصين

      1979

      زيارة المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا الصين

      بدأ التطور التجاري لباناسونيك في الصين في أكتوبر من عام 1978 عندما زار نائب رئيس الوزراء الصيني دنغ شياو قسم التلفزيون في باناسونيك. بعد ذلك، زار كونوسوكي الصين في العام التالي. في مناقشة مع نائب رئيس الوزراء دنغ، ونائب رئيس الوزراء جو مو، وعد كونوسوكي بالتعاون في مجال الإلكترونيات لتعزيز التوجه الحداثي للصين.

      Related Category
      عيّنت كلية هارفرد للدراسات العليا في إدارة الأعمال كونوسوكي ماتسوشيتا أستاذًا للقيادة

      1981

      عيّنت كلية هارفرد للدراسات العليا في إدارة الأعمال كونوسوكي ماتسوشيتا أستاذًا للقيادة

      تبرعت باناسونيك بمليون دولار إلى كلية هارفرد للدراسات العليا في إدارة الأعمال في الولايات المتحدة. فتح هذا التمويل الباب أمام تعيين كونوسوكي ماتسوشيتا أستاذًا للقيادة. لدى كلية هارفرد للدراسات العليا في إدارة الأعمال أساتذة سميت على أسمائهم جامعات كبيرة ومستقلة، إلا أنه كان الشخص الوحيد غير الأمريكي الذي سمي على اسمه هذا القسم.

      Related Category
      أسست

      1983

      أسست "المؤسسة الدولة للعلوم والتكنولوجيا" التي رأسها المؤسس كونوسوكي ماتسوشيتا "جائزة اليابان الدولية"

      إيمانًا بأن "اليابان يجب أن تساهم في تطوّر العلوم والتكنولوجيا مع عزم جديد على دخول المجتمع الدولي" أنشأ كونوسوكي "مؤسسة تحضيرية لجائزة اليابان" في العام السابق، وتولى منصب أول رئيس. في مايو من عام 1983، أصبحت المؤسسة هي "مؤسسة العلوم والتكنولوجيا اليابانية" تحت ولاية الحكومة، وتم رسميًا تأسيس "جائزة اليابان الدولية". في أول حفل توزيع الجوائز والذي انعقد في أبريل من عام 1985، حضر كونوسوكي رغم بلوغه أواخر عمر الـ 90 ومنح الجوائز للفائزين على المسرح.
      * وأصبحت مؤسسة مدمجة تُعنى بالشأن العام في أكتوبر من عام 2010، وتم تغيير اسمها إلى "مؤسسة جائزة اليابان".

      Related Category
      تكريم المؤسس كونوسوكي ماتسوشيتا من قِبل الحكومة اليابانية

      1987

      تكريم المؤسس كونوسوكي ماتسوشيتا من قِبل الحكومة اليابانية

      تم الإعلان عن المكرمين في فصل الربيع في 29 من أبريل (عيد ميلاد الإمبراطور)، وتلقى كونوسوكي الوشاح الأكبر لوسام الأزهار الباولفنية. في 1956، مُنح المؤسس ميدالية بشريط أزرق. في 1965، حصل على وسام الشمس المشرقة، والنجمة الذهبىة، والفضية. في 1970، مُنح جائزة الوشاح الكبير لوسام الكنز المقدس. في 1981، مُنح جائزة الوشاح الكبير لوسام الشمس المشرقة. كانت أعلى الجوائز التي يحصل عليها أي مواطن. ومُنح كونوسوكي، الذي حضر الاحتفال المنعقد في القصر الإمبراطوري في مايو، وسامًا جديدًا من الإمبراطور، وتلقى الإمبراطور بحميمية عبارات الامتنان نيابة عن الفائزين.

      Related Category
      تأسيس مؤسسة ماتسوشيتا الدولية (حاليًا مؤسسة ماتسوشيتا كونوسوكي التذكارية)

      1988

      تأسيس مؤسسة ماتسوشيتا الدولية (حاليًا مؤسسة ماتسوشيتا كونوسوكي التذكارية)

      تأسست مؤسسة ماتسوشيتا الدولية للمساهمة في المجتمع الدولي من خلال تعزيز التفاهم الدولي المتبادل والتدريب الدولي للأشخاص. وفي العام التالي بدأت المؤسسة الصرف الأجنبي، والمساعدات البحثية، وبدأت تعزيز التبادل الدولي من عام 1997، وقدمت منحًا للدراسة اليابانية في الخارج، وللبحوث، والتبادل الدولي من عام 1998. في 2010، تم دمجها مع مؤسسة كونوسوكي ماتسوشيتا في معرض EXPO '90 وتم تغيير الاسم لتأسيس مؤسسة كونوسوكي ماتسوشيتا التذكارية.
      * منذ الأول من أبريل عام 2012 واستجابة لإصلاح نظام مؤسسات المنفعة العام.مؤسسة ماتسوشيتا كونوسوكي التذكارية

      Related Category
      وفاة المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا الصين

      1989

      وفاة المؤسس، كونوسوكي ماتسوشيتا الصين

      في 27 أبريل من عام 1989 رحل كونوسوكي عن عمر يناهز 94 عامًا. بعد رحيله عن مسقط رأسه في عمر الـ 9، وبالنظر إلى الإنجاز التي حققه بتأسيس باناسونيك، والتي أصبحت في هذا الجيل واحدة من شركات تصنيع الإلكترونيات الشاملة والرائدة عالميًا، كان يُطلق عليه أحيانًا "إله التجارة"؛ نظرًا لما ناله من تقدير واحترام من الجميع في كل مكان. تأثر الناس على مختلف مستويات السلطة عالميًا تأثيرًا كبيرًا بفطنته في العمل التجاري، وبحسه الإنساني، ورؤيته للمجتمع. إن موت كونوسوكي كان له صدى بالغ على عالم الأعمال والإدارة، وتقدّم القادة مثل، رئيس الوزراء الياباني، ورئيس الولايات المتحدة بأحر التعازي القلبية لموته.
      * تُظهر الصورة مراسم تأبين كونوسوكي ماتسوشيتا التي أقيمت في 29 من أبريل.

      Related Category